الجهوية الموسعة نمط جديد للحكامة الترابية والتنمية المندمجة

     تم إصدار مؤلف من شأنه تعزيز ورش الجهوية الموسعة التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس نصره الله ، الكتاب للأستاذ عبد العزيز أشرقي تحت عنوان " الجهوية الموسعة نمط جديد للحكامة الترابية والتنمية المندمجة " .
    يحتوي الكتاب على قسمين :
القسم الأول : تناول موضوع الجهوية كنظام لتدبير الشأن العام الجهوي بصفة عامة، والأسس التي ترتكز عليها والتجارب التي راكمها المغرب في مجال الجهوية، خصوصا التجربتين اللتين عرفهما في هذا الصدد ابتداءا من ظهير 16 يونيو 1971 المتعلق بالجهات الاقتصادية الاستشارية، مرورا بقانون رقم 47.96 المتعلق بالجهات، والأشواط التي قطعها مع الإشارة إلى النجاحات والإخفاقات التي عرفتها التجربتان المذكورتان، الأمر الذي مكنه من الانتقال إلى مرحلة متقدمة معززا بتجربته الماضية والحالية وهو على أتم الاستعداد لخوض تجربة الجهوية الموسعة والمنتظر تطبيقها استقبالا.

    أما القسم الثاني من الكتاب فقد تحدث عن مشروع الجهوية الموسعة التي يتطلع الكاتب  إلى تطبيقها مع مراعاة خصوصيات المغرب وظروفه المحلية والسكانية والطبيعية، أو كما عبر عنه جلالة الملك في خطابه بمناسبة المسيرة الخضراء " نموذج مغربي مغربي" دون استنساخ أو تقليد لتجارب أخرى بعيدة كل البعد عن تقاليد وعادات وثقافة وحضارة المغرب، وقد أشار جلالة الملك إلى بعض المرتكزات التي  يتعين أن تقوم عليها والمتمثلة في:
- التمسك بثوابت الأمة من وحدة الدولة والوطن والتراب .
- التوازن بين المركز والجهات والذي يقوم على تحديد الاختصاصات الحصرية المنوطة بالدولة من ناحية والمنوطة بالجهة من ناحية ثانية .
- التضامن من أجل توفير الموارد المالية العامة والذاتية لمساعدة الجهة على القيام بالمهام المنوط ة بها
- تفعيل ميثاق عدم التمركز الإداري لمواكبة تطور الجهوية الموسعة.
- كما تناول هذا القسم دواعي وأهداف تطبيق الجهوية الموسعة وعلى الخصوص :
* ترسيخ مبادئ الحكامة الترابية في تدبير الشأن العام
* تفعيل آليات التنمية المندمجة
*تعزيز سياسة القرب
* الدفع بالخطى الحثيثة لإعداد ميثاق عدم التمركز الإداري.
وجاء في تقديم الدكتور أحمد بوعشيق أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق – سلا.

    وبصفة عامة يتبين أنه بالرغم من صعوبة تحديد ملامح واضحة لموضوع الجهوية وذلك نظرا لتنوع هذا الموضوع الذي يبقى مثار جدل ونقاش بين مختلف مكونات المجتمع المدني والفاعلين في الحقل السياسي والاقتصادي والاجتماعي، والمهتمين بالقانون والإدارة، وبالرغم من قلة المراجع التي من شأنها أن تعين الكاتب على المضي قدما في تحليل أعمق لمفهوم الجهوية الموسعة إلا أنه وبالرغم من ذلك فقد تمكن الأستاذ عبد العزيز من القيام بهذه المهمة الجسيمة، وقد نجح في ذلك كما هو الشأن بالنسبة لباقي مؤلفاته .

    ويضاف هذا الكتاب إلى مجموعة الإصدارات التي سبق للمؤلف الأستاذ عبد العزيز أشرقي أن أصدرها ومنها على سبيل المثال:

- تقنيات التواصل والتحرير بالإدارة العمومية
- طرق تدبير الشأن العام
- العامل والمفهوم الجديد للسلطة
- الشرطة الإدارية والممارسون لها والنصوص القانونية والتنظيمية المتعلقة بها .
الحكامة الجيدة الدولية الوطنية الجماعية ومتطلبات الإدارة المواطنة.

Developpement: Ahmed Afkir | Conception : Adil Amghar